عن الهوية والاختلاف: كيف غيرت سهيلة عالمها؟

في رأي البعض نبدو وكأننا بنات الشمس، نساء من بلاد الشرق ، حظين بيوم صيفي جميل أثناء المقابلة، لكننا نهرب للمرة الثالثة من الزحام والحرارة المحرقة. " من فضلك اخفض صوت الأغاني" تقولها سهيلة للنادل في المقهى الذي كنا نجلس فيه بجوار المجرى المائي، يومئ لها الرجل بود، ومن ثم يلحظنا من على بعد باستعجاب … Meer lezen over عن الهوية والاختلاف: كيف غيرت سهيلة عالمها؟